منتديات غربة

منتديات غربة


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
أهلاً وسهلاً بكم اعضاء وزوار ومشرفين وادارين في منتديات غربة ،منوّر المنتدى البيت بيتك وانشاء الله تجدون كل ما هو ممتع ومفيد*~*كل ما يجول في خاطركم هنا في منتدى غربة   التفاعلي.. أقترحاتكم.. طلباتكم.. صداقاتكم.. أفكاركم.. فأهلا بكم*~~~   

شاطر | 
 

 التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دجاسر العناني
شخصية مهمة
شخصية مهمة
avatar

عدد المساهمات : 359
النقاط : 444
تاريخ التسجيل : 09/02/2010
العمر : 64
الموقع : عمان /الاردن
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الاوســـــمة : وسام التميز

مُساهمةموضوع: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-05, 03:13

التخطيط
المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس



يلاحظ
توالي وضع ورسم المخططات الإسرائيلية لتهويد القدس، حيث قال المهندس المعماري
اليهودي دافيد كرويلنكر في معرض حديثه عن المخططات الإسرائيلية التي وضعت لاستكمال
عملية تهويد القدس أن دافيد بن غوريون أول رئيس لوزراء إسرائيل دعا علنا إلى هدم
مدينة القدس بلا تردد بعد احتلالها مباشرة في (19/6/1967) في أعقاب عدوان حزيران
لعام (1967) أي بعيد احتلال القدس بـ (14) يوماً، فقد جاء على لسان بن غوريون في
مقر حزب رافي (قائمة عمال أرض إسرائيل) قوله: "إن أفضل وسيلة لتحقيق المثل
والأهداف الصهيونية هي هدم أورشليم (القدس) بصورتها الحالية بلا تردد، دون الحاجة
إلى إضافة مبان ومنشآت جديدة تقام فيها، وعليه فأنا اقترح التعجيل بهدم سور البلدة
القديمة، لأننا نريدها أورشليم واحدة لا اثنتين ... فهذه المدينة من صنع أحد
السلاطين العثمانيين بناها في القرن السادس عشر"
([1]).


أما أبرز عناصر ومواد هذه المخططات فهي([2]):


1-
هدم أسوار مدينة القدس القديمة مع تدمير المباني العربية
التاريخية المقامة بين ثنايا هذه الأسوار.



2-
بناء الهيكل المزعوم على أنقاض هذه المعالم التي يصار
إلى هدمها، وفي مقدمتها الحرم القدسي الشريف بمنشآته وأوقافه وساحاته.



3-
إنشاء شبكة قطارات كهربائية في قلب المدينة.


4-
إنشاء برج مراقبة بارتفاع (250) متراً.


5-
إنشاء السوق الكبير (الكنيون) على أراضي قرية المالحة
العربية المصادرة منذ عام (1948م) الواقعة غرب القدس.



6-
تنفيذ مشروع تطوير المركز التجاري في القدس الشرقية بهدف
تقطيع أوصال الأحياء العربية خارج الأسوار الواقعة شمالها وغربها واستبدالها
بأحياء يهوديه.



جاء الحديث عن هذه المشروعات
الصهيونية أثناء افتتاح المعرض الذي نظمه المهندس المعماري اليهودي (دافيد
كرويانكر) في السابع من شهر آذار عام (1993م)، في متحف برج داود في القدس المحتلة،
بعد أن حشد له مجموعة ضخمة من المجسمات والهياكل لمنشآت ومبان هي نتاج أحلام كبار
الحاخامات وأدباء السياسة والفكر الصهيوني، مستوحاة كلها من التوراة والميثولوجيا
الأسطورية اليهودية، رسمت ووضعت من قبل مصممين لينفذها رجال أعمال يهود من إسرائيل
والخارج لما يمكن أن تكون عليه أورشليم اليهودية العتيدة، وحجتهم التي يتذرعون بها
هي أن المعالم التاريخية العريقة الكنعانية – اليبوسية ثم المسيحية ومن بعدها
العربية الإسلامية وحتى احتلال فلسطين عام (1948م) لم تعد كلها تفي بمتطلبات العصر
في ميدان السياحة المتطورة، سيما أن هذه المعالم ليست في نظر هؤلاء إلا أكوامٌ من
الموجودات الحقيرة التي فقدت قيمتها مع مرور الزمن، وأنه تبعاً لذلك لا بد من محو
هذا الواقع المهترئ وإزالته من على وجه الأرض، إما بفعل ضربة من السماء أو
باستخدام الديناميت بغية تهيئة الأرضية والبنية التحتية المناسبة لتنفيذ مشاريع
هندسية تترجم الأفكار اليهودية إلى إنجازات ملموسة برغم المصاعب التي ستقف في وجه
تحقيقها، وهذه المجسمات تشير إلى مرحلتين يتم خلالهما تحقيق جملة من الأهداف بعيدة
المدى أبرزها:



أ‌. القضاء على المعالم الحضارية التاريخية فلسطينياً
وعربياً وإسلامياً أولاً بتمزيقها وتحجيمها وطمسها عن طريق إحاطتها بالمباني
والعمارات الضخمة الكفيلة بخنقها وإخفائها.



ب‌. تدميرها نهائياً بعد تهميشها بحيث تصبح لا قيمة لها
مطلقاً حيال ما يبنى أو يتم إنشاؤه من المؤسسات والمنشآت المتطورة العصرية، هذا
وقت قسمت هذه المخططات من حيث التنفيذ إلى قسمين:



أ‌. مخططات لمشاريع تم تنفيذها.


ب‌. مخططات لمشاريع ستُنفذ مستقبلاً.


أولاً: مخططات لمشاريع تم تنفيذها:


وقد سبق الحديث عن تنفيذ أهم هذه
المشاريع من خلال العرض السابق لمشاريع التهويد الصهيونية.



ثانياً: مخططات لمشاريع تنفذ
مستقبلاً:



يقول (يهودا عمي حاي) ([3])
أن هذه المشاريع استوحيت من الأطباء النفسانيين الذين يعتبرون القدس مدينة ذات
علامة فارقة شكلت مع مرور الزمن وتعاقب الأحداث صدمة مرعبة نجمت عن تراكم
الموجودات المهنية التي أخذت تتكشف للناس الذين رسموا في مخيلاتهم أورشليم
الميثولوجية الأسطورية، والقدس ليست كأي مدينة في العالم، فقد بنيت لتؤدي وظيفتين:
واحدة دينية لا هوتية وأخرى سياسية، والجو الذي يعلوها مفعم بالصلوات والأحلام
كالجو الذي فوق المدن الصناعية ملبد بالغيوم، بحيث يصعب استنشاق هوائه، ومن وقت
لآخر يصل إلى القدس رسول جديد من التاريخ بينما تبقى هي متكدسة فوق بعضها البعض
أكواماً فوق أكوام، وللتخلص من هذه التراكمات كان لا بد من بناء وإنجاز المشاريع
للقدس العتيدة التي لم يكتمل بناؤها بعد.



أما أبرز هذه المنشآت:


1- مشروع بناء الهيكل المقدس (هيكل
سليمان):



أعده الدكتور "عاموس
أوركاف" رئيس الأطباء في مؤسسة خدمات التشغيل، ويتلخص بتشييد الهيكل المقدس
فوق قاعدة محملة على عشرة أعمدة ضخمة، أساساتها مثبتة في ساحة حائط
"المبكى" (الحائط الغربي) – حائط البراق – وعدد أعمدته عشرة بعدد
الوصايا العشر، وشكله يشبه الهيكل الذي صممه البروفسور آفي بونا في فندق هولي
لاند.






2- القطارات الكهربائية الشفافة:


صاحب هذه الفكرة (يرميا هو غشرون)،
سويدي متهود، ومشروعه يتلخص ببناء سكة حديد عليا تتحرك قطاراتها على خطوط سكة حديد
تشبه قنوات المياه، وتسير بسرعة (350كم/ الساعة)، والقطارات تأخذ شكل صواريخ
منصوبة تشبه القطارات العاملة في فرنسا واليابان.



3- مخطط مشروع آخر لإقامة الهيكل
المقدس:



يقام هذا الهيكل حسب نبوءة
"حزقيال النبي"، وهو المخطط الذي تدعو إلى تنفيذه رابطة المدرسة الدينية
(عطورات كوهنيم) تحت اسم "أورشليم العتيدة"، ويتلخص بتشييد الهيكل
بارتفاع (150) متراً، بحيث يضم عدداً كبيراً من الطوابق، وقد صممه مفسر التوراة
(مئير ليفوش بن يحيئيل ميخال) (1890-1979)، وهو أستاذ لتلامذة المدارس الدينية
الاشكنازية.



4- توسيع منطقة حائط البراق (حائط
المبكى الغربي:



قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي
مباشرة بعد احتلال الشطر الشرقي من القدس بتغيير معالم المنطقة الملاصقة – لحائط
البراق (حائط المبكى)، كما أمر ليفي أشكول رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي آنذاك
بهدم حارة المغاربة في البلدة القديمة لتوسعة الساحة الواقعة أمام الحائط الغربي.



وبعيد استكمال احتلال المدينة
المقدسة طلب ممثلو وزارة الأديان من مختلف الطوائف اليهودية من المهندس الأمريكي
الياباني (أيسامو نو غومستي) وضع مخطط لحدود منطقة الصلاة للهيود، حيث اقترح في
حينه حفر الساحة على مستوى الهروديون واستخدام المستوى الحالي كسطح.



وقد استؤنف العمل بهذا المشروع عام
(1973م) حين قدمت شركة إعمار الحي اليهودي ممثلة بشخص المهندس الإسرائيلي – الكندي
(موشيه سفاديا) عرضاً لشكف (14) مدماكاً مخفياً من الحائط الغربي، وبناء ثلاثة
درجات كبيرة تمتد من سفوح هذا الحائط إلى الحي اليهودي، حيث يتمكن اليهود من إجراء
مراسيم الصلاة في الساحة السفلي، وفي الساحة العليا يعقدون الاجتماعات وينظمون
اللقاءات ذات الطابع اليهودي الخالص.



5- بناء برج مراقبة يأخذ شكل نجمة
داود بارتفاع (250) متراً في جوار جبل هرتسل.



6- إقامة جامعة ذات ثقافات متعددة
تتحول بعد ذلك إلى مركز أبحاث عالمي للسلام، وضعت تصاميمها (رينا شاف) المهندسة
المعمارية الأمريكية.



أما على صعيد التجاري فإن أبرز
المشروعات التي تضمنتها المخططات الإسرائيلية هذه (المخططات التي يتم تنفيذها
تباعاً) فهي:



(1) مشروع السوق الكبير (الكينون) –
سوق المالحة - :



وأقيم هذا السوق على أراضي قرية
المالحة العربية الواقعة في الجزء الغربي من مدينة القدس بعد أن أصبحت ضاحية من
ضواحيها بعد ضمها إلى القدس، شأنها شأن أراضي قرى لفتا – وعين كارم – وبيت صفافا.



وتعود فكرة بناء هذا السوق الضخم –
كينون – إلى منتصف الثمانينات، حيث بلورها المهندس اليهودي (افراهام تيسكي) واضعاً
نصب عينيه فرض طابع بنائي هندسي يهودي في قلب البلدة القديمة من مدينة القدس
التاريخية، حيث صرح بذلك المنهدس "عزرائيلي" لمجلة "دفار
هشفوع" الأسبوعية مقابلة معه يوم (12/3/1993).



إننا نسعى جاهدين إلى إبراز الفن
اليهودي المعماري في داخل أورشليم من خلال هذا البناء، هذا الفن الذي يبدو جلياً
من خلال بناء الحواجز الفولاذية، وزخرفة القباب، وكشف الصورة الجمالية لعمل الفنان
اليهودي "إيفان شوفال"، وقد بلغت نفقات هذا المشروع (80) مليون دولار نفذته شركة كينيث،
ويمكن توزيع مساحة البناء على النحو التالي:



(100.000 م2)
مخصصة كمنطقة تجارية، و (36.000
م2) مرافق عامة شعبية، و (12.000 م2)
مكاتب ومؤسسات، و (30.000 م2)
مخصصة لدور السينما.



وكان تيدي كوليلك رئيس بلدية القدس
المحتلة حتى عام (1994م) قد علق على هذا المشروع الضخم بقوله:



"مشروع ذو بداية ناجحة يمثل
ضرورة ملحة لإنشاء سلسلة من المعالم اليهودية تبرز قيم الفن اليهودي والمعتقدات
اليهودية من مدينة تتعدد فيها الديانات".



(2) مشروع تطوير مركز تجاري في
القدس الشرقية:



على طريقة تهويد الأراضي وإضعاف
المراكز التجارية العربية يشمل هذا المشروع (700) دونم قسمت بحسب المخطط الهيكلي
إلى قسائم من المساحات، كل قسيمة حددت بلون أو خصصت بناحية من نواحي التطوير، وقد
كشف عن هذا المشروع أبراهام كحيلة نائب رئيس بلدية ثيدي كوليك عبر الصحافة العبرية
الصادرة يوم (18/3/1993)، ويعود تاريخ هذا المخطط الهيكلي إلى عام (1917) حيث رسم
الجنرال اللنبي مرسوماً للتنظيم الهيكلي لمدينة القدس، وقسم إلى مجموعة من الأقسام
هي:



1. تسعون دونماً خصصت للإسكان وقد حددت باللون الأزرق.


2. مائتان وستون دونماً اعتبرت مناطق قابلة للتطوير وقد
حددت باللون الزهري.



3. مائة وعشرون دونماً اعتبرت مناطق قابلة للتطوير وقد حددت
باللون الأبيض.



4. باقي هذه المساحة خصصت لإقامة المؤسسات العامة فيها.


وإضافة إلى هذه المشاريع فإن هناك
مخططات هيكلية ضمن الخارطة الهيكلية التي تحمل الرمز "ع.م.م" التي تضم
أرضاً مساحتها (10 كم2)، وتشمل مناطق الشيخ جراح (أرض السمار، أراضي
منطقة الرام، ومنطقة وادي الجوز، ومنطقة الصورانة) وغيرها، وهذه تعود كلها إلى
تاريخ (1/8/1968)، وهي الأراضي التي سماها (أبراهام كحيلة) المناطق الخضراء التي
ستخصص كمناطق ترفيهية سياحية اصطلح عليها "البانوراما".



مشاريع الاستيطان في القدس وتهويدها
وتغيير معالمها (1994-1999):



تسلم ايهود اولمرت مرشح الليكود
منصب رئيس بلدية القدس المحتلة في عام (1992) بعد أن تقلد هذا المنصب سلفه تيدي
كوليك أحد قادة حزب "رافي" سابقاً وممثل حزب العمل منذ عام (1966م)،
وأولمرت، ليس هو صاحب فكرة تطوير القدس (بحسب المفهوم الإسرائيلي)، إنما جاء ليكمل
ما بدأه سابقوه في حكومات إسرائيل المتعاقبة وإدارات بلدية القدس في رصد
الميزانيات وبذل الجهود لتوسيع رقعة القدس المحتلة "ميتروبوليتان"، بغية
تكبير القدس وزيادة رقعة صلاحية البلدية، إضافة إلى مضاعفة نسبة اليهود في مدينة
القدس.



ففي (24/11/1994) نشرت صحيفة
"يديعوت احرونوت"([4])
الإسرائيلية المسائية خارطة لمدينة القدس توضح فيها الأماكن التي ستبنى فيها (30)
ألف وحدة سكنية خلال السنوات الخمس المقبلة (1994-1999) (بعد توقيع اتفاقات السلام
مع الفلسطينيين والأردنيين، وفي عهد حكومة العمل). ويلاحظ أن هذه الوحدات ستضاف
إلى أحياء استيطانية جديدة كما ستضاف وحدات سكنية إلى الأحياء اليهودية القائمة في
القدس الغربية.



أما تفاصيل الخطة حسبما أوردتها
العديد من المصادر الصحفية الإسرائيلية إلى جانب صحيفة (يديعوت احرونوت) فتؤكد أن
دائرة أراضي إسرائيل وضعت في برنامجها مخططاً لبناء أكثر من (30) ألف وحدة سكنية
في القدس خلال السنوات الخمس القادمة (1994-1999)، يبنى جزء كبير منها في القدس
الشرقية. وبموجب الخطة التي نشرت صحيفة يديعوت احرونوت يوم (24/11/1994م) بعض
تفاصيلها، فإنه من الممكن البدء ببناء عشرة آلاف وحدة خلال العام المقبل (1995).
وفيما يلي أسماء المناطق وعدد الوحدات السكنية التي يفترض بناؤها (انظر الجدول رقم
3-10):



جدول رقم (3-10)


الوحدات السكنية التي كانت مقترحة للبناء في القدس عام (1995)

اسم المستوطنة

عدد الوحدات السكنية

مكان البناء

ملاحظات

مستوطنات بسغات زئيف، نفيه يعقوف، تل بيوت شرق وجيلو.

2500 وحدة

-

-

جبل أبو غنيم

5500 وحدة

القضية أمام المحكمة العليا بسبب الأراضي المصادرة.

-

رمات راحيل

1500 وحدة

قرب صور باهر / شرق القدس

بدأ العمل بها عام (1995).

راموت

560 وحدة

-

-

جفعات همطوس

3000 وحدة

قرب مار الياس على طريق القدس – بيت لحم

-

بين جبل غنيم وجفعات همطوس

2000 وحدة

بين جبل غنيم
وجفعات همطوس


معسكر شنلر

600 وحدة

-

-

ألونه

2000 وحدة

-

-

متسبيه نفتوح

3300 وحدة

-

-

رمات بيت هكيدم

2000 وحدة

-

-

مفترق بيت فجان

350 وحدة

-

-

بري هار

1500 وحدة

-

-

حفعات هانتينا

200 وحدة

-

بشرط نقل برج الإرسال لشركة بيزك للاتصالات.

حفات هليمود

250 وحدة

-

-

منطقة رافي عكيفا

200 وحدة

-

-

عبر غنيم

150 وحدة

-

-

جفعات شاؤول

430 وحدة

-

-

الحرم الجامعي /جفعات رم

280 وحدة

-

-

روميمة

250 وحدة

-

-

رمات هداسا

1000 وحدة

-

-

ستهدريا الموسعة

2600 وحدة

-

-

بيت زايد وعميند

6000 وحدة

-

-
[color=blue]


المصدر: يديعوت احرنوت، عدد
(24/11/1994).



من جهة أخرى عاد بنيامين بن اليعازر
وزير البناء والإسكان الإسرائيلي ([5])
فأكد نية الحكومة الإسرائيلية تنفيذ مشروعها لتهويد القدس على مراحل وذلك ببناء
حوالي (8000) وحدة في منطقة القدس ضمن إطار القدس الكبرى، وهذه الوحدات ستعزز
مستوطنات وأحياء معاليه أدوميم (الخان الأحمر)، وجفعات زئيف وبيتار.



وفي هذا الصدد دافع وزير الإسكان عن
سياسة وزارته بقوله: إنه لا توجد علاقة بين السلام وبين القدس الموحدة وأنه لولا
مستوطنات معاليه أدوميم، وبيتار لن تتوفر للقدس القوة الكافية لمواجهة وقف البناء
ضمن مشروع القدس الكبرى، وأنه لا يجوز للحكومة الإسرائيلية الخضوع للمطالب
والاحتجاجات العربية في أعقاب تصدي المواطنين العرب لحملة المصادرة والبناء في ما
يسمى موقع أفرات جنوب بيت لحم عند قرية الخضر، ولا سيما وأن شرعية حركة البناء
(حسب بنيامين بن اليعازر) في محيط القدس الكبرى (القدس متروبوليتان) تمت المصادقة
عليها من جديد حتى في عام (1993م) بناء على إجماع حكومي اتخذ بشأنه، وأنه وفقاً
لذلك أعدت الخرائط وبذل جهد كبير جداً في خلال الأشهر الأخيرة، وأن مئات الكراسات
صدرت تتضمن مخططات مشاريع البناء التي كانت ستوزع إلى سائر وزارات الحكومة
والمقاولين، وفي ضوء هذه المخططات تم رسم حدود واضحة للقدس الكبرى من الشمال
تتجاوز مدينتي رام الله والبيرة، وتصل إلى جنوب رام الله عند قرية الخضر (موقع
أفرات)، وإلى الشرق تمتد حدود القدس الشرقية حتى حدود حزيران عام (1967م) (إلى
الشرق من موقع الخان الأحمر – معاليه أدوميم)، وإلى الغرب إلى حدود بلدة عين كارم،
أما الثمانية آلاف وحدة سكنية فقد وزعت حسب الترتيب التالي:



1.
معاليه أدوميم، يتم إضافة (2280) وحدة سكنية إليها.


2.
جفعات زئيف، يتم إضافة (1300) وحدة سكنية إليها.


3.
بيتار الخاصة بالمتدينين يضاف إليها (1466) وحدة سكنية.


4.
كريات سيفر بإضافة (400) وحدة سكنية إليها.


5.
توسيع منطقة جبل (هار أدار) وزيادة الوحدات السكنية فيه.



6.
بناء (216) وحدة إسكانية في أفرات.


7.
بناء (4000) غرفة فندقية في مستوطنة معاليه أدوميم ضمن
المخطط الذي نظمته وزارة السياحة الإسرائيلية في إطار زيادة وتطوير المرافق
السياحية والترفيهية في هذه المنطقة كما سيتم بناء تحويلة لدوار ضخم بكلفة (15)
مليون شيكل في مدخل مستوطنة معاليه أدوميم.



ومن الناحية الديموغرافية سيصل عدد
مستوطني معاليه أدوميم إلى (17) ألف نسمة. وأنه سيتم خلال ثلاث سنوات الانتهاء من
بناء الوحدات السكنية في بيتار. كما سيتضاعف عدد مستوطني جفعات زئيف.



وعلى أصداء إمكانية تجميد هذا المشروع قال الحاخام عوفاديا
يوسف زعيم حركة شاس إننا نرفض أقوال يوسي سريد، ونعتبر أعضاء حركة ميرتس خونة
ومفسدين، وهو بهذا كان يرد على تصريحات يوسي سريد التي قال فيها بأن مشروع تحويل
القدس إلى متروبوليتان سيؤول إلى ارتكاب خطأ سياسي كبير، ومما قاله عضو الكنيست
أرييه درعي وزير الداخلية السابق في هذا السياق: إن البناء في هذه البقعة لتنفيذ
مشروع القدس الكبرى "متروبوليتان" هي أقل ما يمكن أن نرضى به، وأن رابين
قد أوضح له أنه لا نية بوقف البناء من حول القدس، ثم أكد هذه الحقيقة رئيس كتلة
حركة شاس في الكنيست عضو الكنيست شلومو بيتزري بقوله: إنه لا يوجد هناك أي تفكير
منطقي لوقف حركة البناء في هذه المرحلة الانتقالية([6])،
نحن نؤيد سلاماً متزناً وبطئياً، سلاماً نرضي به وليس سلاماً يقودنا إلى الانتحار،
ونحن لن نكتفي في الحديث مع رابين عن البناء حول القدس وضواحيها بل عن البناء في
المستوطنات الفاصلة بيننا وبين خطوط المواجهة مع سلطة الحكم الذاتي الفلسطيني
والمستوطنات في الجولان وقطاع غزة.



[b]
مدينة القدس: الأحياء والمرافق
اليهودية فقط في القدس في أولويّة الكيان:



لقد كانت القدس المدينة الثانية في
الكيان اليهودي من حيث العدد السكاني والثالثة من حيث المساحة، لكنها اليوم أضحت
المدينة الأولى في هذين الميدانين، فعدد سكانها اليوم يراوح الـ (567) ألفاً
(مقابل 357 ألفاً في تل أبيب و 246 ألفاً في حيفا) ومساحتها (123) ألف دونم مقابل
(51) ألف دونم مساحة تل أبيب و (599) ألف دونم مساحة حيفا، ويخطط ليكون سكانها (800
ألف) نسمة عام (2010م).



وفي عام (1980) سنت الكنيست قانوناً
خاصاً بالقدس، كان بمثابة قانون أساسي (دستور خاص بمدينة القدس) حمل عنوان
"القدس عاصمة إسرائيل" من بنوده (4-أ):



"إن الحكومة تحرص على تطوير
القدس، وازدهارها ورفاه سكانها عن طريق رصد موارد خاصة، بما في ذلك هبة خاصة
للبلدية (هبة للعاصمة) بمصادقة لجنة المالية في الكنيست". وفي البند (4-ب):



"تعطي للقدس أفضليات خاصة في
إطار أنشطة مؤسسات الدولة بهدف تطوير القدس اقتصادياً وفي غير ذلك من
الميادين". هذا هو أحد القوانين الذي يطبق بحذافيره إزاء القدس، لقد تم توسيع
نفوذ المدينة عدة أضعاف، فضمت إليها كل القرى العربية المحيطة بها أرضاً ومنازلاً
دون السكان، ويعني ذلك خضوع هذه القرى والبلدات العربية إلى قانون القدس للاستيلاء
على أراضيها مستقبلاً، وتنفيذ مشاريع تهويد في قلب هذه المناطق العربية بموجب هذا
القانون – الدستور -، ولعل أبرز ما في هذا القانون من دلائل على طريق التهويد،
تمزيق وفصل العائلة العربية المقدسية الواحدة، فهناك من يحمل الهوية الإسرائيلية
بحكم إقامته في القدس بينما الأبناء العاملين الذين يعيشون في مدن وقرى في الضفة
الغربية خارج حدود القدس يعتبرون سكاناً في الضفة الغربية، الأمر الذي يحرمهم من
حقوق الملكية والميراث مستقبلاً.



لقد أقيمت أحياء جديدة في القدس، كل
واحد منها يضاهي مدينة بأكملها، مثل حي "بسجات زئيف" في الشمال وحي
"جيلا" في الجنوب في ضواحي بيت جالا، حيث يزيد عدد سكان كل منهما عن
(30) ألفاً.



بالإضافة إلى المكانة المميزة التي
تحتلها القدس كعاصمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صقر البلد
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 2898
النقاط : 2949
تاريخ التسجيل : 20/01/2010
العمر : 47
الموقع : بين الناس على الارض
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100

الاوســـــمة : وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-05, 13:57

دكتور جاسر الفاضل
مشكور على موضوعك ولكن لا بد له من وقفة فلسطينية واسلامية وعربية فالقدس ليست ملكا خاصا للفلسطينين وانما بكل أسف وحزن في كل يوم نتجرع مرارة الأحداث والإحداث ويمكننا القول أن في اغلب أيامنا نكتشف نوع من التأمر والخيانة والعمل النجس والواقح الا مسؤول الذي من شانه أن يمس بقضيتنا وعروبتنا ومقدساتنا وتاريخ امتنا وشرفنا وها هى القدس تتهاوى شيئا فشيئا والعرب لا يحركون ساكنا .
فماذا نستطيع نحن العزل ان نفعل ونحن لا حول لنا ولا قوه

والتخاذل الفلسطيني اول العوامل التي ساعدت على اتخاذ مثل هذه الخطوات حيث باتت بعض الفصائل الفلسطينية تسعى خلف مصالح واهداف خاصة حقيرة بعيدة كل البعد عن مصالح الوطن كما ادعو وقالوا
الانقسام الذي ازاح الستار عن المرتزقة المستترين خلف ستار الدين دفع الى المسارعة باتخاذ خطوة تهويد القدس
وكما تعلمون العرب نائمون منذ زمن في ثبات لا بات يهمهم لا قدس ولا فلسطين
اذ ان اصحابها تناسوها فلم هم يهتمون لامرها هذا من وجهة نظري
تقبل مروري
يعطيك العافية يا ابو نضال




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دجاسر العناني
شخصية مهمة
شخصية مهمة
avatar

عدد المساهمات : 359
النقاط : 444
تاريخ التسجيل : 09/02/2010
العمر : 64
الموقع : عمان /الاردن
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الاوســـــمة : وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-06, 05:07

قلت فصدقت ووضعت اصبعك على الالم
مع اجمل تحية ابا الحسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انس
عـــــنـــانــــي مــشــارك
عـــــنـــانــــي مــشــارك


عدد المساهمات : 115
النقاط : 116
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-07, 16:10

شكرا لك دكتور على الموضوع وان شاء الله الفرج قريب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور
مـــــــــراقـــــــب عناني
مـــــــــراقـــــــب عناني
avatar

عدد المساهمات : 448
النقاط : 547
تاريخ التسجيل : 09/01/2010
العمر : 26
الموقع : في كل مكان
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-07, 17:08

ان شاء الله يظهر حاكم عادل وتنتهي هذه المخططات

شكرا لك دكتور على الموضوع والمعلومات

تقبل مروري واحترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فلسطيني
عــــنـــــانـــــي مــتــمــيــز
عــــنـــــانـــــي مــتــمــيــز


عدد المساهمات : 60
النقاط : 61
تاريخ التسجيل : 21/01/2010
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-07, 20:08

شكرا جزيلا لك اخي الكريم على الموضوع
والله يستر من القادم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جمال
عنــــــــانـــــــي فــــعـــال
عنــــــــانـــــــي فــــعـــال


عدد المساهمات : 51
النقاط : 51
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-08, 06:16

شكرا جزيلا لك على هذا الطرح اخي الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دجاسر العناني
شخصية مهمة
شخصية مهمة
avatar

عدد المساهمات : 359
النقاط : 444
تاريخ التسجيل : 09/02/2010
العمر : 64
الموقع : عمان /الاردن
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الاوســـــمة : وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-08, 17:25

الاحباء
انس...نور...فلسطيني......جمال
للاسف اليهود يحسمون وضع القدس والعرب يفتقدون ارادة التحرير
والفلسطينيون يثيرون الشفقة بخلافاتهم التي هي شخصية منفعية ولادخل لفلسطين بها
شكرا لمروركم ايها الاحباء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
e3nane
المــــديـــــر الـــــــعـــــام
المــــديـــــر الـــــــعـــــام
avatar

عدد المساهمات : 21049
النقاط : 25172
تاريخ التسجيل : 06/01/2010
العمر : 33
الموقع : شيكاغو chicago
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الاوســـــمة : وســــــام التميز

مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-09, 07:48

لا شي بايدي المسلمون غير الكلام كل شي بايدي الصهاينة
ونحن بانتظار فرج قريب من الله عز وجل
وان شاء الله هذا الفرج على الابواب
وكل الشكر لك دكتور جاسر ابو نضال على هذا الموضوع والمعلومات
المهمه والقيمه وجعلة الله في ميزان حسناتك
كل الاحترام والتقدير لك






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://beitananusa.ahlamontada.net
دجاسر العناني
شخصية مهمة
شخصية مهمة
avatar

عدد المساهمات : 359
النقاط : 444
تاريخ التسجيل : 09/02/2010
العمر : 64
الموقع : عمان /الاردن
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الاوســـــمة : وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-09, 20:01

كل الاحترام اخي عناني لمرورك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ahmad
مـــــــــراقـــــــب عناني
مـــــــــراقـــــــب عناني
avatar

عدد المساهمات : 663
النقاط : 800
تاريخ التسجيل : 07/01/2010
العمر : 30
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-11, 08:19

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله نعم هبت شرارت الجهاد ان شاء الله وسوف تكون اسرائيل في اسفل السافلين ولن تبقى على وجه الارض نعم نحن قادمون لك ولن نخذلكم هذه المره ان شاء الله ابشرو بنصرالله القريب
بارك الله فيك اخي على الموضوع القيم وجعله المولى عز وجل في ميزان حسناتك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دجاسر العناني
شخصية مهمة
شخصية مهمة
avatar

عدد المساهمات : 359
النقاط : 444
تاريخ التسجيل : 09/02/2010
العمر : 64
الموقع : عمان /الاردن
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الاوســـــمة : وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-06-11, 18:58

حياك الله اخي احمد
اسال الله ان يؤلف بين قلوب المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tamer
عـــــنـــانــــي مــشــارك
عـــــنـــانــــي مــشــارك
avatar

عدد المساهمات : 132
النقاط : 132
تاريخ التسجيل : 13/01/2010
نشاط العضو :
0 / 1000 / 100


مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-07-02, 09:19

شكرا لك اخي على الموضوع المميز</SPAN>
بارك الله فيك</SPAN>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دجاسر العناني
شخصية مهمة
شخصية مهمة
avatar

عدد المساهمات : 359
النقاط : 444
تاريخ التسجيل : 09/02/2010
العمر : 64
الموقع : عمان /الاردن
نشاط العضو :
100 / 100100 / 100

الاوســـــمة : وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس   2010-07-04, 20:46

حياك الله اخي تامر
اسال الله ان يؤلف بين قلوب المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التخطيط المتواصل لفرض الطابع اليهودي في القدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات غربة ::  منتديات القرى والمدن الفلسطينية --Forums Palestinian villages and towns  ::  منتدى بيت المقدس-Jerusalem Forum -
انتقل الى: